اخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية » أصداء المنظمة في الإعلام » “المنظمة العربية” تدين جرائم الإرهاب والقتل خارج القانون في “بنغازي” – الخميس 25 يناير 2018

“المنظمة العربية” تدين جرائم الإرهاب والقتل خارج القانون في “بنغازي” – الخميس 25 يناير 2018

“المنظمة العربية” تدين جرائم الإرهاب والقتل خارج القانون في “بنغازي”

1

02:57 م | الخميس 25 يناير 2018

كتب: سلمان إسماعيل

أعرب كل من المنظمة العربية لحقوق الإنسان، والمنظمة العربية لحقوق الإنسان في ليبيا، عن قلقهما إزاء التطورات المؤسفة، التي شهدتها مدينة بنغازي شرقي ليبيا، والتي تشكل مؤشرات بالغة السلبية، تفاقم المخاوف بشأن إمكانية خروج البلاد من أزمتها خلال العام 2018.

وقالت المنظمة في بيان، اليوم: “شهدت المدينة تفجيرين استهدفا مصلين في أحد المساجد المكتظة، وأديا إلى مصرع 37 شخصا بينهم ضابط قيادي باستخبارات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر”، مضيفة: “في رد فعل مؤسف يشكل جريمة قتل بدم بارد، قام الضابط بالجيش الوطني الليبي “محمود الورفلي” بإعدام عشرة من أعضاء تنظيم “داعش” الإرهابي المحتجزين لدى الجيش بطريقة علنية، في موقع المسجد المستهدف بالتفجيرين الإرهابيين في رد فعل مباشر وانتقامي”.

وأكدت المنظمة في بيانها أن هذه الجريمة العلنية الجديدة للضابط “الورفلي” تمثل نمطا متكررا، حيث نسبت إليه العديد من الجرائم المماثلة، الأمر الذي دعا المحكمة الجنائية الدولية، لإصدار أمر للقبض عليه، فضلا عن قرار رسمي سابق لقيادة الجيش الوطني الليبي بوقفه عن العمل وبدء التحقيق معه.

وإذ تدين المنظمتان الاعتداءات الإرهابية والقتل خارج نطاق القانون، فإنهما تؤكدان أن استمرار دوامة العنف والعنف المضاد لن تؤدي، لإحراز أي تقدم على صعيد استعادة الاستقرار في ليبيا، وتشدد على ضرورة إجراءات تحقيقات فعالة ومحاسبة جدية، للمتورطين في ارتكاب كافة انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب في ليبيا.

وناشدت المنظمتان الدول الأوروبية المتورطة، في دعم عصابات الهجرة غير النظامية في ليبيا، لاعادة النظر فورا في تدابير عقد اتفاقات مع جهات غير رسمية وتوفير الأموال لتلك الجماعات الإجرامية، التي تواصل العمل في مختلف أشكال الجريمة غير المنظمة.

كما أدانت المنظمتان كل وجود عسكري أجنبي في البلاد، مطالبة بنبذ وإدانة جماعات الإرهاب بشكل واضح، وعبرت عن واستنكارها بتوظيف بعض هذه الجماعات في خدمة أهدافها السياسية على حساب الشعب الليبي، وهي السياسات التي شجعت جماعات إرهابية محظورة دوليا لمحاولة احتلال العاصمة طرابلس مجددا بهدف تعميق الأزمة ومنه جهود حلحلة الخلافات بين حكومة الوفاق المدعومة دوليا ومجلس النواب صاحب المشروعية الوطنية.

***

للاطلاع على المقالة بموقع جريدة الوطن الالكتروني من خلال الرابط التالي:

https://www.elwatannews.com/news/details/2993872

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى