اخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية » البيانات » *ليبيا » ليبيا .. المنظمة تطالب بتجنيب المدنيين ويلات المعارك في طرابلس .. وتدعو الأمم المتحدة لتقديم العون للمدنيين المضارين

ليبيا .. المنظمة تطالب بتجنيب المدنيين ويلات المعارك في طرابلس .. وتدعو الأمم المتحدة لتقديم العون للمدنيين المضارين

القاهرة في 12 مايو/آيار 2020

 

ليبيا

المنظمة تطالب بتجنيب المدنيين ويلات المعارك في طرابلس

وتدعو الأمم المتحدة لتقديم العون للمدنيين المضارين

 

تعرب المنظمة العربية لحقوق الإنسان عن عميق قلقها لاستمرار عمليات القتال في العاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، والتي تأتي خلال شهر رمضان المبارك، وفي ظل تراجع متزايد في توافر الخدمات الأساسية بما في ذلك مياه الشرب النقية والكهرباء.

وقد فشلت الأطراف المتقاتلة في الاستجابة لدعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار، خاصة على صلة بمخاطر جائحة كورونا التي تتدنى الاستعدادات للتصدي لها.

وقد استمرت أعمال القتال تنال من المدنيين غير المنخرطين في المعارك، سواء على صلة باستهداف المناطق المأهولة بالسكان بالقذائف دون مراعاة لمبدأ التمييز، أو باستمرار القيام المتعمد التمركز داخل المناطق المدنية المأهولة بالسكان لاستخدامه كدرع بشري.

وقد تلقت المنظمة شكاوى متنوعة ضد سلوكيات المتحاربين، وخاصة ما يتعلق بالغارات الجوية والقذائف الصاروخية، من بينها أمس استهداف طائرات مسيرة تركية شحنات إغاثة طبية ودوائية وفقاً لمصادر منظمة الصحة العالمية.

يُذكر أن القتال في طرابلس ومحيطها قد أسفر عن نحو 4900 قتيل، بينهم نحو 650 مدنياً منذ أبريل/نيسان 2019 (بينهم 48 عنصراً طبياً، و72 سيدة، و91 طفلاً)، وإصابة 14900 آخرين، فضلاً عن نزوح نحو 130 ألفاً من سكان طرابلس العاصمة ومحيطها، ويتوقع أن يؤدي استمرار القتال إلى تفاقم النزوح وتشريد السكان.

* * *

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى