اخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية » الاخبار » خبر صحفي … الاجتماع الأول للمبادرة المدنية المصرية لدعم الشعب السوداني في مواجهة “نكبة الفيضانات”

خبر صحفي … الاجتماع الأول للمبادرة المدنية المصرية لدعم الشعب السوداني في مواجهة “نكبة الفيضانات”

القاهرة في ١٠ سبتمبر/أيلول ٢٠٢٠

خبر صحفي
الاجتماع الأول للمبادرة المدنية المصرية لدعم الشعب السوداني

في مواجهة نكبة الفيضانات

بناء على مبادرة أطلقتها المنظمة المصرية لحقوق الإنسان نهار الثلاثاء الماضي ٨ سبتمبر/أيلول الجاري لدعم الشعب السوداني في مواجهة أزمة الفيضانات، وبعد مشاورات بين منظمات حقوق الإنسان المصرية، استضافت المنظمة العربية لحقوق الإنسان اجتماعا مباشرا وعبر الوسائل التقنية لتنظيم جهود تحرك المجتمع المدني المصري والعربي في هذا الصدد.

أدار الاجتماع د. حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الانسان، بمشاركة أ. علاء شلبي رئيس المنظمة العربية لحقوق الانسان، وأ. مها البرجس أمين عام المنظمة العربية لحقوق الإنسان (وامين عام الهلال الأحمر الكويتي)، وأ. نزار عبد القادر مدير معهد جنيف لحقوق الانسان (السودان / سويسرا)، ود. صلاح سلام عضو المجلس القومي لحقوق الانسان في مصر، ود. هالة عدلي حسين أمين الاتحاد العربي للقيادات، وأ. محمد راضي المدير التنفيذي للمنظمة العربية، وأ. طارق زغلول المدير التنفيذي للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان، وأ. أحمد رضا طلبة مدير الوحدة القانونية بالمنظمة العربية لحقوق الإنسان.

وقد ناقش الاجتماع المعلومات المحدثة عن الآثار الموقعة للفيضان في السودان اتصالا بارتفاع منسوب المياه لنحو ١٨ مترا، وتدهور الأوضاع في ١٦ ولاية من بين ١٨ ولاية في السودان، ووفاة ١٠٣ شخص وإصابة نحو ٥٠ آخرين حتى صباح اليوم، وانهيار نحو ٣٠ ألف منزل، وتقرر نحو ٤٣ ألف منزل اخرين، وتشريد نحو نصف مليون مواطن.

أشاد المتحدثون من مصر بجهود الحكومة المصرية وبعض الحكومات العربية بتقديم الدعم والإغاثة العاجلة المنكوبين في السودان، وأشادوا كذلك بمبادرة عدد من منظمات المجتمع المدني المصرية التي نشطت مساء أمس وتم الإعلان عنها قبل قليل، معتبرين أن العلاقات بين الشعوب العربية وخاصة العلاقة بين الشعبين السوداني والمصري هي علاقات أصيلة وتاريخية ومتجذرة تتصل بالمصير المشترك، منوهين بالدعم التاريخي السوداني لمصر ابان حرب ١٩٦٧ وما بعدها.

واستمع المشاركون إلى موجز عن الجهود التي يقودها اتحاد القيادات العربية منذ أكثر من أسبوع، وجهود الهلال الأحمر الكويتي، وأهمية تنسيق الجهود المدنية وتكاملها، والقنوات التي يمكن اتباعها لضمان وصول الدعم وخاصة بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني في السودان، وترتيب الأولويات فيما يتعلق بالاحتياجات على المديين القصير والبعيد.

وخلص الاجتماع لتبني التوجهات التالية:

* التواصل مع المبادرة المدنية المصرية الموازية وضمان تكامل الجهود وتنظيم العمل لتعزيز اثره. (وقد تم بالفعل عقب الاجتماع التواصل بين المبادرتين والاتفاق على التحرك المشترك خلال الأيام القليلة المقبلة)

* التواصل مع المؤسسات التنموية والخيرية وجمعيات الهلال الأحمر المصرية والعربية، واحاطتهم بالأولويات وسبل جمع وتقديم الدعم.

* اطلاق مبادرة لتوجيه الدعم لإنشاء مساكن بديلة بأسس خرسانية ومسار إعادة الإعمار للوقاية من تكرار المأساة للبيوت الطينية والهشة.

* التواصل مع مفوضية العون الإنساني التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية لقناة رئيسية للمجتمع المدني لتقديم الدعم والمساهمات.

* التركيز علي واحدة من الولايات الأكثر ضررا لضمان احداث أثر ملموس ومستدام.

* إيلاء الاهتمام بمرحلة ما بعد الفيضانات في الزاويتين الصحية والغذائية علي مدي زمني اطول، وخاصة توفير اللقاحات.

وتم التوافق على بدء الاتصالات بالمؤسسات المعنية والشريكة، وعقد اجتماع أسبوعي لمتابعة وتقييم الجهود وتطوير أثرها.

وتم الاتفاق على تبني ما توصلت إليه المبادرة المدنية مساء الأربعاء ٩سبتمبر/أيلول الجاري، وخاصة الدعوة لتقديم التبرعات إلى مؤسسة “بيت السودان”، بالعنــــوان :

10 شارع المبتديان – السيدة زينب – القاهرة،

وعبر حساب المؤسسة بالبنك الأهلي المصرى (الفرع الرئيسى)

بالرقم : 00130707053617400048
* * *

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى