اخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية » الاخبار » خبر صحفي … “في ختام اجتماع المفوض السامي مع المنظمة والمعهد”

خبر صحفي … “في ختام اجتماع المفوض السامي مع المنظمة والمعهد”

جنيف في 12 مايو/آيار 2016

 

خبر صحفي

“في ختام اجتماع المفوض السامي مع المنظمة والمعهد”

اتفاق على تعزيز التعاون وبناء شراكة استراتيجية لتعزيز حماية حقوق الإنسان

في المنطقة العربية

IMG-20160512-WA0004

اجتمع اليوم السيد “زيد بن رعد الحسين” مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان وكل من الأستاذ “علاء شلبي” الأمين العام للمنظمة العربية لحقوق الإنسان والأستاذ “عبد الباسط بن حسن” رئيس المعهد العربي لحقوق الإنسان، بحضور الأستاذ “محمد النسور” رئيس فريق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمفوضية، وجرى التباحث حول آفاق تطوير التعاون بين الأطراف الثلاثة للعمل المشترك للتغلب على التحديات التي تكبل تعزيز احترام وحماية حقوق الإنسان في المنطقة العربية وتعزيز ثقافتها.

تناول الاجتماع عدد من التحديات الرئيسية التي تكبل جهود إصلاح وضعية حقوق الإنسان، والاستناد بصفة خاصة على دور المجتمع المدني ومنظماته العاملة في مجال حقوق الإنسان، وعبر بناء الشراكات الاستراتيجية بين المفوضية والمنظمات الحقوقية الإقليمية الكبرى، واستثمار موروث التعاون المتراكم بين الأطراف الثلاثة في هذا الإطار.

توافقت الآراء على تعميق التعاون والتشاور في المرحلة المقبلة، مع إيلاء الاهتمام بتعزيز قدرات الحركة الحقوقية في مجالي الدفاع والحماية ومعالجة النقص الكبير في قدرات الرصد والتوثيق والتقارير، وأهمية تدقيق المعلومات والادعاءات بشأن انتهاكات حقوق الانسان في مناطق الأزمات حيث تزاحم النزاعات المسلحة مع الإرهاب، فضلا عن تنامي الاضطراب السياسي في غيرها، وضرورة تنسيق الأدوار وتحقيق التناغم في سبل التدخل لمواجهة الانتهاكات ومعالجة الإشكاليات.

كذلك توافقت الآراء على أهمية تعزيز جهود التربية على حقوق الانسان، وخاصة بالاستثمار في القطاعات الرئيسية المؤثرة، سيما الاستثمار في إصلاح منظومة التعليم، وبما يشكل مدخلا أساسيا للإصلاح وبناء حماية متقدمة لحقوق الإنسان، والاهتمام ببناء الثقافة المدنية الحامية للديمقراطية وحقوق الإنسان وسيادة القانون، وبما يناهض ثقافة العنف والإرهاب والتطرف وخطاب الكراهية، وتطوير قدرات الحركة الحقوقية في مجال الاقتراح بالتوازي مع تنمية قدراتها في مجال الاحتجاج على الانتهاكات.

وتم الاتفاق على النهوض بشراكة استراتيجية مفتوحة تدعم الانفتاح على الشركاء والفاعلين ذوي الصلة، بما في ذلك المؤسسات الوطنية التي باتت تلعب دورا منزايدا، والأجهزة الرسمية والهيكل الحكومية واللجان البرلمانية ذات الاختصاص.

* * *

 

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى