اخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية » البيانات » *سورية » في اليوم العالمي لحقوق الإنسان … نداء من المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا بشأن المعتقلين وسجناء الرأي في سوريا

في اليوم العالمي لحقوق الإنسان … نداء من المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا بشأن المعتقلين وسجناء الرأي في سوريا

المنظمة العربية لحقوق الانسان في سوريا

بمناسبة الذكرى ٧٠ للاعلان العالمي لحقوق الانسان. نجدد مطالبتنا السلطات في سوريا للافراج عن كل المعتقلين. خاصة وقد تسربت المعلومات، وأيضا الشائعات عن قرب اطلاق سراح المعتقلين او اصدار عفو عام للافراج عنهم. ويبقى المعتقلين ارقاما معلقة على الجدران رهن السجون، ينتظرون وينتظر معهم اهلهم وذويهم بصبر دون أمل بالافراج عنهم او معرفة مصيرهم، خاصة ممن تم تغييبهم قسريا، ولم يعد يعرف عنهم خبر او ترد أي معلومات او مؤشرات عن وجودهم ومعرفة حياتهم من موتهم.
كما ان عدم الكشف عن المغيبين قسريا في سجونه يتنافى مع ابسط القوانين الدولية وشرعة حقوق الانسان التي تنص على حقوق المعتقلين، وبيان مصيرهم، وتأمين محاكمة عادلة لهم في حال ارتكابهم جرما يعاقب عليه القانون، واطلاق سراحهم فورا خاصة اذا كانت جرائمهم مصنفه ضمن اطار جرائم الرأي والموقف السياسي.
اننا في المنظمة العربية لحقوق الانسان في سورية. نطالب كافة الجهات المعنية بالكشف عن مصير المعتقلين والافراج عنهم فورا، وتعتبر بقاء المعتقلين تعسفا في السجون مخالفة صريحة للقانون الدولي الانساني، كما إن عدم الكشف عن المفقودين يندرج تحت بند الاختفاء القسري المدان وفق كل الشرائع الانسانية والشرائع  الدولية. وتطالب المنظمة الجهات الراعية لقرارات جنيف وفينا ومخرجات سوتشي، وخاصة بيان جنيف 1 والقرار الدولي 2254 وكافة القرارات الاخرى بتفعيل القرارات المتعلقة بالإفراج الفوري عنهم، ووضع الآليات اللازمة لفرض تطبيق تلك القرارات تمهيدا لعبور سورية الى دولة المواطنة، والى دولة الحرية والعدل والكرامة الانسانية.

* * *

المنظمة العربية لحقوق الانسان في سوريا..
دمشق ٩/ ١٢/ ٢٠١٨

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى