اخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية » البيانات » *العراق » العراق … المنظمة تدين اغتيال نشطاء الحراك .. وتدعو الحكومة العراقية لتحمل مسئولياتها ومحاسبة الجناة

العراق … المنظمة تدين اغتيال نشطاء الحراك .. وتدعو الحكومة العراقية لتحمل مسئولياتها ومحاسبة الجناة

القاهرة في 26 أغسطس/آب 2020

العراق
المنظمة تدين اغتيال نشطاء الحراك
وتدعو الحكومة العراقية لتحمل مسئولياتها ومحاسبة الجناة

 

تعرب المنظمة العربية لحقوق الإنسان عن إدانتها لاستمرار الميليشيات الموالية لإيران في اغتيال نشطاء الحراك السلمي في العراق للحيلولة دونم نجاح ضغوطهم في إجراء الإصلاحات السياسية والاقتصادية التي تنال من سيطرة تلك الميليشيات وهيمنتها على المعادلة السياسية في البلاد.
وتعبر المنظمة عن إدانتها لاغتيال كل من “تحسين أسامة الحشماني” في 14 أغسطس/آب الجاري، و”رهام يعقوب” في يوم 19 أغسطس/آب الجاري.
ومنذ بداية الحراك الشعبي في أكتوبر/تاشرين أول 2019، سقط نحو 70 من قادة الحراك السلمي ضحية لعمليات الاغتيال والاختفاء القسري، فضلاً عن مقتل أكثر من 700 مشارك في تجمعات واحتجاجات الحراك في غالبية مدن البلاد.
ومن أبرز نشطاء الحراك الذين تم اغتيالهم خلال الشهور العشرة الماضية: “حسين عادل المدني” وزوجته، و”زهراء علي”، و”أحمد مهنا”، و”فاهم الطائي”، و”علي اللامي”، وفي مطلع يوليو/تموز الماضي تم اغتيال الخبير الأمني والإعلامي المعارض لنفوذ ميليشيات إيران “هشام الهاشمي”.
ورغم التدابير التي اتخذتها حكومة السيد “مصطفى الكاظمي” للتحقيق في حوادث اعتداء مجهولين على التجمعات السلمية واغتيال واختفاء الناشطين منذ استلامها السلطة في مايو/آيار الماضي، فلم يتم الكشف عن أي من الجناة حتى الآن، وتمت إقالة عدد من المسئولين الأمنيين بدعوى التقصير في توفير الحماية ومنع الاعتداءات.
وتطالب المنظمة الحكومة العراقية برفع غطاء الحماية عن التكوينات المسلحة غير النظامية التي تتصرف باعتبارها جزء من سلطة الأمن في البلاد، مع ضرورة ملاحقة أصحاب خطاب الكراهية والتحريض بحق الحراك السلمي في البلاد، وهو ما يشكل المقدمة الضرورية لفرض سيادة القانون وإطلاق مسار لإصلاح الحياة السياسية في البلاد.

* * *

لمزيد من التفاصيل حول العراق، يرجى الإطلاع

http://aohr.net/portal/?p=12172
http://aohr.net/portal/?p=11901
http://aohr.net/portal/?p=11875

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى