اخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية » الاخبار » بيان صحفي .. بعد الإعلان عن توقف الهجمات الحربية الإسرائيلية الميزان .. يطالب المجتمع الدولي بالعمل على فك الحصار وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين باللغتين العربية والانجليزية ‬

بيان صحفي .. بعد الإعلان عن توقف الهجمات الحربية الإسرائيلية الميزان .. يطالب المجتمع الدولي بالعمل على فك الحصار وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين باللغتين العربية والانجليزية ‬

التاريخ: 22/5/2021

المرجع: 50/2021

التوقيت:14:00 القدس

image001

بيان صحفي

بعد الإعلان عن توقف الهجمات الحربية الإسرائيلية

الميزان يطالب المجتمع الدولي بالعمل على فك الحصار وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين 

توقف العدوان الحربي الإسرائيلي عند الساعة 2:00 فجر يوم الجمعة الموافق 21/5/2021، وتوقفت معه أعمال القتل والتدمير التي مارستها قوات الاحتلال على نطاق واسع، والذي استهدفت خلاله وبشكل مباشر ومتعمد المدنيين، ودمرت بشكل منظم منازل مواطنين على رؤوس ساكنيها، واستهدفت الأبراج السكنية، والمنشآت الصناعية والتجارية، والمرافق الحكومية، ومزارع الدواجن والحيوانات، والأراضي الزراعية. كما استهدفت البنية التحتية ودمرت شبكات توزيع الكهرباء، وشبكات المياه والصرف الصحي، وأغلقت المعابر، ومنعت دخول الغذاء والدواء، وخلقت واقعاً كارثياً تضاعفت فيه معاناة السكان، لا سيما المهجرين قسرياً الذين هدمت منازلهم خلال العدوان.

 هذا وتصدر المشهد بعد وقف العدوان، مظاهر الخراب والدمار التي طالت مختلف القطاعات لاسيما مظاهر المنازل المدمرة، والشوارع والبنى التحتية، وبيوت العزاء، حيث تشير أعمال الرصد والتوثيق التي يواصلها مركز الميزان إلى أن عدد الشهداء منذ بداية العدوان وحتى وقت إصدار البيان، ارتفع إلى (248) شهيداً، من بينهم (66) طفلاً، و(39) سيدة، تبلغ نسبتهم حوالي(42.34 %) من إجمالي عدد الشهداء. كما أصيب (1291) آخرين بجراح مختلفة، من بينهم (289) طفلاً، و(211) سيدة، تبلغ نسبتهم من مجمل المصابين حوالي (38.73%).

 في حين لحقت أضرار كلية في مئات المنازل، وجزئية في آلاف المنازل الأخرى، وممتلكات المواطنين، وعشرات الأبنية والمقرات الحكومية والمصارف والمساجد والمدارس، وشبكات توصيل التيار الكهربائي الهوائية والأرضية، وشبكات توصيل المياه والصرف الصحي، وتخريب واسع النطاق لآلاف الأمتار المربعة من الطرق المرصوفة. وفي هذا السياق تشير إحصائيات وزارة الأشغال الفلسطينية إلى أن (1800) وحدة سكنية دمرت بشكل كلي، و(14315) بشكل جزئي، بالإضافة إلى تدمير (74) منشأة ومقر حكومي.

ويقدر مركز الميزان استمرار تدهور الأوضاع الإنسانية الكارثية لأشهر قادمة في ظل تدمير آلاف الوحدات السكنية والمصانع والبنى التحتية، ونزوح آلاف الأسر وبقائهم دون مأوى، وتفشي مرض كورونا، بالإضافة إلى أن تأخر عمليات الغوث قد تساهم في بقاء تشتت الأسر، وتلوث البيئة ووصول المياه النظيفة، وستقوض العام الدراسي الحالي.

 مركز الميزان لحقوق الإنسان يكرر استنكاره الشديد لجرائم الحرب التي ارتكبتها قوات الاحتلال في قطاع غزة، وجملة انتهاكاتها في تعاملها مع الشعب الفلسطيني، لاسيما تنكرها لحقه الأساسي وغير القابل في التصرف في الانعتاق من الاحتلال وتقرير المصير.

ويؤكد المركز على أن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنسان التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني خلال العقود الماضية، لا سيما التي ارتكبتها في العدوان الأخير، تشكل جرائم ترقى لمستوى جرائم الحرب، تستوجب محاسبة مرتكبيها وجبر ضرر ضحاياها، وهي جرائم لا تسقط بالتقادم، وهي ممارسات يقوم المركز بجهود للتحقيق فيها وتوثيقها خلال الفترة القادمة لضمان محاسبة مقترفيها.

 ويعيد المركز تأكيده على أن إنهاء الاحتلال الذي يعاني آثاره الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يتحقق بدون حل القضية الفلسطينية وفقاً لمبادئ العدالة والقانون الدولي، بما في ذلك حقوق الإنسان، وأن أي تسييس في معرض تناول قضايا حقوق الإنسان، يجعل المدنيين عرضة لمزيد من الانتهاكات والجرائم، ويبقي الباب مشرعاً أمام تجدد العدوان ما قد يهدد الأمن والسلم الدوليين.

 وعليه، يطالب المركز المجتمع الدولي بعدم الاستمرار في سياسة التضحية بحقوق الإنسان سعياً وراء سلام لا يمكن له أن يتحقق بدون ضمان احترام وحماية حقوق الشعب الفلسطيني، وأن ثمن هذه التضحية يدفع ثمنها المدنيون من دمائهم وممتلكاتهم.

ويطالب المركز المجتمع الدولي في دعم مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، لتشكيل لجنة للتحقيق في مجمل الجرائم التي ارتكبتها قوات الاحتلال خلال العدوان الأخير، لا سيما الجرائم التي ترتقي لمستوى جرائم الحرب. كما يطالب المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية السيدة فاتو بنسودا، وفقاً لنظام روما الأساسي، بالتحقيق في الجرائم الإسرائيلية لا سيما استهداف المساكن وقتل أسر بأكملها، ومحاسبة كل من نفذ أو أمر بارتكاب هذه الجرائم.

ويدعو المركز أجسام الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية الإغاثية الإسراع في إغاثة ومد يد العون للسكان في قطاع غزة للتقليل من آثار العدوان والحصار الإسرائيلي المستمر.

انتهى

رابط البيان الصحافيhttp://www.mezan.org/post/32259

البيان الصحافي على الفيس بوك: https://www.facebook.com/MezanCenter/posts/4124806210903155

البيان الصحافي على تويتر: https://twitter.com/AlMezanCenter/status/1396104816192106497

 

Time: 2:00pm

Ref.: 50/2021

Date: 22 May 2021  

Cessation of Israel’s Latest Full-Scale Military Operation on Gaza:

Closure must now be Lifted and War Criminals Held Accountable

Israel’s military offensive on the Gaza Strip ended at 2am on Friday, 21 May 2021, bringing to a halt nearly two weeks of concentrated attacks on civilians and civilian objects, including populated houses and residential complexes, as well as industrial and commercial entities, governmental offices, livestock farms and farmlands, banks, mosques, schools, and water, sanitation, and electricity infrastructure, other public and private properties, and thousands of square meters of paved roads. Over the course of the offensive, which began on 10 May 2021, Israel further escalated its violence against Gaza’s inhabitants by closing all crossings in and out of the Strip, thereby preventing the entry of food, medicine, and other humanitarian supplies, which further exacerbated the humanitarian suffering of over two million people, in particular displaced families. 

According to Al Mezan’s preliminary field monitoring and documentation, 248 Palestinians were killed during the offensive—including 66 children and 39 women, making up over 42% of all deaths. Another 1,291 people were wounded, including 289 children and 211 women, making up over a 38% of casualties. According to the Palestinian Ministry of Public Works and Housing, 1,800 housing units were completely destroyed and 14,315 were damaged during the military assault. Seventy-four governmental offices were destroyed.

The humanitarian variables on the ground show that Gaza’s already catastrophic conditions will continue to deteriorate over the course of the next several months. This is due to the massive damage and destruction of houses, factories, and key infrastructure, displacement of thousands of families, the ongoing COVID-19 outbreak without sufficient vaccines, delayed relief operations that are subject to Israel’s unlawful closure restrictions, increased environmental pollution from the massive munitions used, lack of access to safe water, and steep decline in access to education.

Al Mezan reiterates its strongest condemnation of Israel’s targeting of civilians and civilian objects and emphasize that this latest assault occurred within the context of the occupying power’s systematic denial of Palestinians’ right to self-determination, owed to its half-a-century-long belligerent occupation and even longer persecution of the Palestinian people.

Al Mezan stresses that decades of the occupying power’s violence against Palestinians, including and especially in the latest offensive, require serious actions in order for perpetuators to be held accountable and reparations to be made available to victims. It is clearly apparent, including through our documentation, that war crimes and crimes against humanity have been and continue to be committed in the Gaza Strip and across the occupied Palestinian territory. Al Mezan will continue to document and report these clearly apparent crimes and demand justice for victims, including for the overarching crimes of persecution and apartheid.

Ending Israel’s occupation will require a sustainable resolution that is in line with the principles of international law. Al Mezan recalls that the politicization of human rights issues exposes Palestinians to more violence and crime and, as a result, puts international security and peace at risk. The international community must stop its inaction, including its downgrading of the pursuit of human rights in the case of Palestine. It is Palestinian civilians who bear the brunt of the international community’s failure to adequately respond, as evidenced by the facts and figure of the past two weeks.

The international community must also support the UN Human Rights Council in setting up a commission of inquiry to investigate all potential crimes committed during Israel’s latest escalation, especially those potentially amounting to war crimes and crimes against humanity, in Gaza, the rest of the oPt, and Israel. Al Mezan also calls on the Prosecutor of the International Criminal Court to investigate, in particular, the intentional targeting of houses and whole families in their homes, in accordance with the Rome Statute.

Finally, UN agencies and international relief organizations must swiftly provide the aid that is needed to mitigate the impact of Israel’s latest offensive on Gaza’s civilian population, in line with international obligations and standards.

Press Release Link:http://www.mezan.org/en/post/23993

Press Release on Facebook: https://www.facebook.com/MezanCenter/posts/4125473610836415

Press Release on Twitter: https://twitter.com/AlMezanCenter/status/1396178017416777730

————————————————————————————————————

مركز الميزان لحقوق الإنسان هو مؤسســة أهليــة فلسطينية مستقلة لا تهدف إلى الربــح، تتخذ من قطاع غزة مقراً لها،وتتمتع بالصفة الاستشارية لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة، وتهدف إلى تعزيز احترام حقوق الإنسان ورفع الوعي بأهميتها، وتعزيز أسس الديمقراطية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة في قطاع غزة.

لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال على هواتف مركز الميزان لحقوق الإنسان في مدينة غزة: 2820442 – 2820447 8 970 +

ساعات العمل ما بين 08:00 – 15:00 (06:00 – 13:00 بتوقيت جرينتش) من يوم الأحد ـ الخميس

 

مركز الميزان لحقوق الإنسان
حي الرمال الغربي، الميناء، شارع عمر المختار، مقابل محطة عكيلة للبترول

(مقر السفارة الروسية سابقاً (ص.ب.:5270

تليفاكس: 7/2820442 -8-972+
mezan@palnet.com

info@mezan.org

www.mezan.org
http://www.facebook.com/MezanCenter
http://twitter.com/AlMezanCenter
http://www.youtube.com/mezancenter

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى