اخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية » البيانات » *سورية » بيان من المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا .. المواطنون في درعا يدفعون ثمن معارضتهم للحكومة … والسلطات السورية تحاصرهم عبر سياسات انتقامية متواصلة

بيان من المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا .. المواطنون في درعا يدفعون ثمن معارضتهم للحكومة … والسلطات السورية تحاصرهم عبر سياسات انتقامية متواصلة

بيان من المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا

المواطنون في درعا يدفعون ثمن معارضتهم للحكومة … والسلطات السورية تحاصرهم عبر سياسات انتقامية متواصلة

ومنذ ذلك اليوم من عام 2011 لم تهدأ عمليات القتل والخطف والسلب والاعتقالات والابتزاز وفرض الاتاوات ودفع التكوينات المحلية والعائلية الى الاقتتال في محاولة جر المدينة الى حالة الفوضى تمهيدا للثأر منها وإحكام القبضة الامنية عليها.

كل ذلك يتم والمواطن البسيط هو الذي يدفع الثمن في حياته ولقمة عيش ابنائه.. وقد ازداد الأمر سوءً هذه الأيام مع الحصار الخانق الذي تفرضه السلطات الامنية والحكومية رداً على امتناع مواطني درعا عن المشاركة بالانتخابات الرئاسية الأخيرة ، بتطويق المحافظة ومنع اداخال او اخراج المواد الغذائية والارزاق من والى درعا التي تإن تحت وطأة حصار ظالم يدفع ضريبته الانسان العادي بما يتجاوز ابسط قواعد حقوق الانسان.

إننا في المنظمة العربية لحقوق الانسان في سورية ندين الحصار الظالم المفروض على أهلنا في محافظة درعا، الذي يعتمد على قاعدة التجويع من أجل التركيع، في ظاهرة أصبحت واضحة للعيان ومخالفة لكافة الشرائع السماوية والدينية، وكافة قواعد القانون الدولي الانساني والإعلان العالمي لحقوق الانسان. ونطالب السلطات السورية وروسيا الاتحادية التي كانت قد التزمت بحماية أهلنا في درعا كما نطالب المجتمع الدولي بممارسة مسؤولياته وفق قواعد القانون الدولي والضغط على كافة الاطراف المشاركة بالحصار بالعمل على الغاءه وكل مفاعيله، والقيام بواجبه في انتشال مواطني درعا من أزمتهم ودعمهم بما يحفظ كرامتهم وحقوق المواطنة لهم دون تمييز أو إقصاء أو انتقام .

* * *
المنظمة العربية لحقوق الانسان في سورية
دمشق في ٣/ ٧/ ٢٠٢١

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى