اخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية » البيانات » *مصر » بهدف حقن الدماء النازفة في مصر المنظمة تطلق مبادرة من ثمان نقاط

بهدف حقن الدماء النازفة في مصر المنظمة تطلق مبادرة من ثمان نقاط

القاهرة في 23 نوفمبر/تشرين ثان 2011

بهدف حقن الدماء النازفة في مصر

المنظمة تطلق مبادرة من ثمان نقاط

بالتواكب مع التعهدات التي قطعها رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة في كلمته مساء أمس، والتطورات المشاورات الجارية بين القوى السياسية بعضها البعض وبين رئيس أركان القوات المسلحة، وكذا بالتواكب مع تكثيف التحقيقات التي بدأها النائب العام في الأحداث الراهنة، تطلق المنظمة العربية لحقوق الإنسان مبادرة بهدف حقن الدماء ووقف المواجهات.

وتتضمن هذه المبادرة النقاط الثمان التالية:

1-  بحلول الساعة التاسعة مساء اليوم 23 نوفمبر/تشرين ثان، تتراجع قوات الشرطة من شارع محمد محمود والشوارع المحيطة بوزارة الداخلية إلى محيط الوزارة، ويتراجع المتظاهرون إلى ميدان التحرير عند ناصية شارع محمد محمود

2- تأكيد التزام المجلس الأعلى للقوات المسلحة بتشكيل حكومة انقاذ وطني كاملة الصلاحيات، وتأكيد الإقرار بالحق في التظاهر السلمي، وتفويض النائب العام تشكيل آلية تحقيق قضائية مستقلة لإجراء تحقيق شامل وضمان إحالة المتهمين أياً كانت هوياتهم إلى المحاكمة العاجلة، وإقرار ضم الشهداء والمصابين إلى قائمة شهداء الثورة ومعالجة أوضاعهم وجبر الأضرار، وإعلان الحداد العام ثلاثة أيام على أرواح الشهداء

3- اجتماع عاجل للقوى السياسية والحركات الثورية صباح باكر في ساحة ميدان التحرير للاتفاق على تشكيل حكومة انقاذ وطني، على أن يمنحها المجلس الأعلى للقوات المسلحة تفويضاً كاملاً بصلاحياته التنفيذية

4- تشكيل لجنة تشريعية مؤقتة من معشرة أعضاء، بينهم 7 عن القوى السياسية والحركات الثورية، وعضوية رئيس مجلس القضاء الأعلى ورئيس محكمة النقض ونقيب المحامين لتتولى اتخاذ التدابير التشريعية اللازمة بالتشاور مع الحكومة والقوى السياسية والحركات الثورية، وأخذ رأي رئيس المحكمة الدستورية العليا عند الضرورة، على أن يلتزم المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإصدار التشريعات المؤقتة التي تتوصل إليها اللجنة

5- مبادرة النائب العام لدعوة مجلس القضاء الأعلى لتسمية ثلاثة إلى خمسة قضاة من ذوي الخبرة في التحقيقات لتعزيز وطمأنة المواطنين إلى استقلالية التحقيقات، على أن تشمل التحقيقات كل من تورط في أعمال القمع والعنف بغض النظر عن مواقعهم وهوياتهم، بما في ذلك التحقيق في الاتهامات الموجهة إلى الجيش بالمشاركة في أعمال القمع، واستخدام الغازات “السامة” واستخدام الرصاص الحي والرصاص المطاطي من مسافات قريبة

6- تقرر حكومة الانقاذ الوطني فور تشكيلها موعد قريب لبدء الانتخابات التشريعية لا يتجاوز أسبوعين من موعدها المقرر، على نحو يمهد لها لبسط قدرتها على الأوضاع.

7- تقرر حكومة الانقاذ الوطني موعد إجراء الانتخابات الرئاسية بحد أقصى لا يتجاوز يونيو/حزيران المقبل

8- دعوة وسائل الإعلام إلى الالتزام بالحيدة والموضوعية في تغطيتها للأحداث ومنع الاستفزاز والتحريض والمساهمة في بسط التهدئة

وتأمل المنظمة في أن تسهم هذه المبادرة في تهدئة الأوضاع، وتناشد السلطات والقوى السياسية والحركات الثورية العمل على منع الانفلات وحقن الدماء.

وتؤكد المنظمة أن هذه المبادرة لا تستهدف بأي حال من الأحوال التأثير على الحق الأصيل في التظاهر والاحتجاج السلمي وحرية التعبير عن الرأي، أو النيل من المطالب المشروعة للمتظاهرين.

* * *

اضف رد

إلى الأعلى