اخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية » البيانات » *ليبيا » ليبيا: المنظمة تدين اشتباكات بني وليد وتطالب المجلس الوطني والحكومة الانتقالية بإنهاء المواجهات وإطلاق الأسرى

ليبيا: المنظمة تدين اشتباكات بني وليد وتطالب المجلس الوطني والحكومة الانتقالية بإنهاء المواجهات وإطلاق الأسرى

القاهرة في 24 نوفمبر/تشرين ثان 2011

يتابع كل من المنظمة العربية لحقوق الإنسان والمنظمة العربية لحقوق الإنسان في ليبيا ببالغ القلق المواجهات غير المبررة بين كتائب الثوار والتي بدأت منذ مساء أمس في منطقة بني وليد جنوبي طرابلس، والتي أدت إلى مقتل 23 شخصاً وقيام ثوار بني وليد بأسر 105 من ثوار المناطق الأخرى.

انطلقت المواجهات على إثر محاولات كتائب من ثوار طرابلس وعدد من المدن الأخرى دخول منطقة بني وليد لبسط سيطرتهم عليها بدعوى ملاحقة فلول نظام القذافي فيها، وهو الأمر الذي رفضه مجلس الثوار والمجلس المحلي في بني وليد، وأدى لوقوع معارك واسعة استمرت حتى فجر اليوم، ويمكن أن تتصاعد خلال الساعات القليلة المقبلة.

وتستنكر المنظمة حالة الغياب التام للمجلس الوطني الانتقالي والحكومة الانتقالية الجديدة عن المشهد الدامي في بني وليد، والذي ينذر بالانزلاق إلى مواجهات بين كتائب الثوار من شأنها أن تقوض الأوضاع.

وإذ تدين المنظمة هذه الاشتباكات، ومحاولة ثوار طرابلس والمدن الأخرى فرض سيطرتهم على منطقة بني وليد دون تنسيق مسبق مع ثوارها وقياداتها السياسية، فإنها تطالب المجلس الوطني الانتقالي والحكومة الانتقالية بتحمل مسئولياتهم وسرعة التحرك لوقف الانزلاق، والعمل على كبح جماح الاشتباكات المحتملة وإطلاق سراح الأسرى.

* * *

اضف رد

إلى الأعلى