اخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية » البيانات » *فلسطين » فلسطين .. المنظمة تدين العدوان الإسرائيلي على المدنيين في قطاع غزة … وتجدد مطالبها بتحمل مجلس الأمن لمسؤولياته

فلسطين .. المنظمة تدين العدوان الإسرائيلي على المدنيين في قطاع غزة … وتجدد مطالبها بتحمل مجلس الأمن لمسؤولياته

القاهرة في ١١ مايو/أيار ٢٠٢١

فلسطين
المنظمة تدين العدوان الإسرائيلي على المدنيين في قطاع غزة
وتجدد مطالبها بتحمل مجلس الأمن لمسؤولياته

تعرب المنظمة العربية لحقوق الإنسان عن إدانتها للعدوان الإسرائيلي على المدنيين والأعيان المدنية في قطاع غزة، والذي أسفر مساء أمس عن استشهاد 20 مدنيًا فلسطينياً في حي بيت حانون، بينهم 9 أطفال صغار.

ويشكل العدوان الحربي الإسرائيلي بحق المدنيين والأعيان المدنية في قطاع غزة جريمة حرب مكتملة بموجب مبادىء القانون الإنساني الدولي وأحكام اتفاقيتي جنيف الأولى والرابعة للعام ١٩٤٩، واستهتارا بمبدأي التمييز والتناسب.

ويشكل العدوان الإسرائيلي على المدنيين والأعيان المدنية في قطاع غزة عملا انتقاميا يهدف إلى بث الرعب في نفوس السكان الفلسطينيين بعد صمود أهالي القدس المحتلة في وجه تصاعد الاعتداءات الاسرائيلية على السكان ودور العبادة في المدينة المقدسة.

كما يأتي هذا العدوان بحق المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة ضمن محاولات الاحتلال الإسرائيلي تشتيت انتباه العالم عما يجري في القدس المحتلة بإشعال مواجهة مع المقاومة المسلحة في القطاع المحاصر.

وتؤكد المنظمة على أن جوهر القضية كان ولا يزال الاحتلال الذي يشكل وضعا استثنائيا يتجاوز مغزى القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي، وأنه من غير المقبول أن تتجه إدانات دولية نحو الضحية، وهو الأمر الذي يشكل تشجيعا للاحتلال على مواصلة انتهاكاته الجسيمة لحقوق الإنسان وللقانون الإنساني الدولي.

وتذكر المنظمة الدول الأطراف السامية المتعاقدة في اتفاقية جنيف الرابعة بمسؤولياتها في وقف العدوان وحماية المدنيين وإنهاء الاحتلال.

وتجدد المنظمة دعوتها لمجلس الأمن الدولي لتحمل مسؤولياته لوقف التصعيد الإسرائيلي، سيما وأنه يشكل خطرا داهما على السلم والأمن الدولي، ويؤكد ما حذرت منه المنظمة أول من أمس بشأن تصاعد التوتر اقليميا، والمخاوف تجاه تفاقم التوتر دوليا.

كما تجدد المنظمة دعوتها لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة عقد جلسة خاصة استثنائية للنظر في التدابير الضرورية وتقديم القرارات لكل من مجلس الأمن والجمعية العامة.

* * *

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى